الصحة

الفوائد والنصائح الصحية العامة

الفوائد والنصائح الصحية العامة مهما كانت قرارات العام الجديد، فإن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن سيؤتي ثماره في عام 2019 وما بعده. يؤثر ما نأكله ونشربه على قدرة أجسامنا على مكافحة العدوى واحتمالية إصابتنا بمشكلات صحية في وقت لاحق من الحياة، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب والسكري. سرطانات مختلفة.

تعتمد المكونات الدقيقة للنظام الغذائي الصحي على عوامل مختلفة، مثل العمر ومستوى النشاط، بالإضافة إلى أنواع الأطعمة المتوفرة في المجتمعات التي نعيش فيها. ومع ذلك، هناك بعض الأسرار الغذائية الشائعة عبر الثقافات والتي يمكن أن تساعدنا في عيش حياة طويلة وصحية.

أهم النصائح

  • تناوُل أطعمة متنوعة
  • تقليص كمية الملح
  • التقليل من استخدام أنواع معينة من الدهون والزيوت
  • الحد من مدخول السكر
  • تجنب المواد الكحولية الخطرة والضارة

تناول أطعمة متنوعة

أجسامنا معقدة بشكل مدهش، ولا يوجد طعام واحد (بخلاف حليب الأم) يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي نحتاجها ليعمل على النحو الأمثل. لذلك يجب أن يشتمل نظامنا الغذائي على مجموعة متنوعة من الأطعمة الطازجة والغنية بالعناصر الغذائية لنبقى قويين.

بعض النصائح لضمان نظام غذائي متوازن:

  • تأكد من مزج الأطعمة الأساسية مثل القمح والذرة والأرز والبطاطس، وكذلك البقوليات مثل العدس والفاصوليا، والكثير من الفواكه والخضروات الطازجة، والأطعمة من أصل حيواني (مثل اللحوم والأسماك والبيض والحليب) في نظامك الغذائي اليومي.
  • اختر الحبوب الكاملة كلما أمكن ذلك، مثل الذرة غير المصنعة والدخن والشوفان والقمح والأرز البني. إنها غنية بالألياف القيمة، والتي يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  • اختر قطع اللحم الخالية من الدهون أو الخالية من الدهون كلما أمكن ذلك، أو تخلص من الدهون الظاهرة.
  • اختر الطعام المطهو ​​على البخار أو المسلوق بدلاً من المقلي.
  • بالنسبة للوجبات الخفيفة، اختر الخضار النيئة والمكسرات غير المملحة والفاكهة الطازجة بدلاً من الأطعمة الغنية بالسكر أو الدهون أو الملح.

تقليص كمية الملح

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الملح إلى ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب والسكتة الدماغية. معظم العالم يأكل الكثير من الملح: في المتوسط ​​، نستهلك ضعف الحد اليومي البالغ 5 جرامات (ملعقة صغيرة) الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية.

حتى لو لم نضيف ملحًا إضافيًا إلى طعامنا، يجب أن ندرك أن إضافة الملح إلى الطعام أو الشراب الذي نتناوله أمر شائع، وغالبًا بكميات كبيرة.

بعض النصائح للحد مما تتناوله من أملاح:

  • عند طهي الطعام وتحضيره، استخدم كمية أقل من الملح وقلل من استخدام صلصة الصويا والتوابل مثل صلصة الصويا أو الدجاج / المرق (بهري) أو صلصة السمك.
  • تجنب الوجبات الخفيفة الغنية بالملح وحاول اختيار وجبات خفيفة صحية وطازجة على الأطعمة المصنعة.
  • عند استخدام الخضار والمكسرات والفواكه المعلبة أو المجففة، اختر تلك الخالية من الملح والسكر.
  • لا تضع الملح والتوابل المملحة على المائدة، حاول تجنب إضافتها بشكل معتاد ؛ براعم التذوق لدينا تتكيف بسرعة، وبمجرد حدوث ذلك، ستستمتع على الأرجح بملح أقل، وإن كان أفضل!
  • تحقق من ملصقات الأطعمة واختر المنتجات التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم.

التقليل من استخدام أنواع معينة من الدهون والزيوت

نحتاج جميعًا إلى بعض الدهون في وجباتنا الغذائية، ولكن الإفراط في تناولها – وخاصة النوع الخطأ – يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تعتبر الدهون غير المشبعة المنتجة صناعياً هي الأكثر خطورة على الصحة. وُجد أن هذا النظام الغذائي عالي الدهون يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بحوالي 30٪.

بعض النصائح لتقليل استهلاك الدهون:

  • استبدل الزبدة وشحم الخنزير والسمن بالزيوت الصحية مثل فول الصويا والكانولا (بذور اللفت) والذرة والقرطم وعباد الشمس.
  • اختر اللحوم البيضاء، مثل الدواجن والأسماك، والتي تحتوي بشكل عام على نسبة دهون أقل من اللحوم الحمراء، وقلل من استهلاك اللحوم المصنعة.
  • تحقق من الملصقات وتجنب جميع الأطعمة المصنعة، والوجبات السريعة، والأطعمة المقلية التي تحتوي على دهون متحولة صناعية.
  • توجد عادة في المارجرين والسمن النباتي، وكذلك الوجبات الخفيفة الجاهزة للاستخدام والوجبات السريعة والمخبوزات والأطعمة المقلية.

الحدّ من مدخول السكر

إن تناول الكثير من السكر لا يضر أسناننا فحسب، بل يزيد أيضًا من خطر زيادة الوزن غير الصحية والسمنة، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية مزمنة خطيرة.

مثل الملح، من المهم أن تكون على دراية بكمية السكريات المخفية التي قد توجد في الأطعمة والمشروبات المصنعة.

على سبيل المثال، قد تحتوي علبة الصودا على ما يصل إلى 10 ملاعق صغيرة من السكر المضاف!

بعض النصائح لتقليل تناول السكر:

  • الحد من استهلاك الحلويات والمشروبات المحلاة بالسكر، مثل المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة ومشروبات العصير والمركزات السائلة والمذابة والمياه المنهكة ومشروبات الطاقة والرياضة والشاي ومنتجات القهوة الجاهزة للشرب ومشروبات الحليب المنهكة.
  • اختر وجبات خفيفة صحية وطازجة بدلاً من الأطعمة المصنعة.
  • تجنب إعطاء طفلك الأطعمة السكرية. لا ينبغي إضافة الملح والسكر إلى الأطعمة التكميلية للأطفال دون سن الثانية، ويجب تقييدها بعد ذلك العمر.

تجنب المواد الكحولية الخطرة والضارة

لا يعتبر الكحول جزءًا من أي نظام غذائي صحي، على الرغم من أن احتفالات رأس السنة الجديدة في العديد من الثقافات ترتبط بالإفراط في تناول الكحوليات.

بشكل عام، يؤدي الإفراط في تناول الكحوليات أو الإفراط في تناولها إلى زيادة خطر تعرضك لإصابة فورية وآثار طويلة المدى مثل تلف الكبد والسرطان وأمراض القلب والأمراض العقلية. وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لا يوجد مستوى آمن لاستهلاك الكحول. حتى مستويات منخفضة من سوء المعاملة بالنسبة للعديد من الأشخاص، يمكن أن يرتبط الكحول بمخاطر صحية جسيمة.

  • تذكر أن تناول كميات أقل من الكحول مفيد دائمًا للصحة والامتناع عن ممارسة الجنس بشكل مثالي.
  • يجب عليك الامتناع تمامًا عن شرب الكحول إذا كنت: حاملًا أو مرضعة، أو تقود سيارة، أو تشغل آلات، أو تشارك في أنشطة أخرى تنطوي على مخاطر مرتبطة ؛ أو لديك مشاكل صحية قد تتفاقم بسبب الكحول. أو تتناول عقاقير تتفاعل بشكل مباشر مع الكحول ؛ أو صعوبة السيطرة على تعاطي الكحول.
  • إذا كنت تعتقد أنك أو أي من أحبائك يعاني من مشكلة مع الكحول أو المؤثرات العقلية الأخرى. فلا تخف من طلب المساعدة من عامل صحي أو خدمات المخدرات والكحول. وضعت منظمة الصحة العالمية أيضًا إرشادات للمساعدة الذاتية، والتي تتضمن إرشادات للأشخاص الذين يسعون إلى تقليل أو وقف استخدامها.

مقالات قد تعجبك:

الصحة هي أهم الأصول

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: