اخبار الوطن العربيالسعودية

يهودي في الحرم: غضب السعودية بعد دخول المراسل الإسرائيلي إلى جبل عرفات

تدحرجت تغريدة المراسل الإسرائيلي في القناة العبرية 13 بعد تجوله في داخل الأراضي السعودية المقدسة وصولاً لجبل عرفات مما أدى لغضب الناشطين السعوديين عبر منصة تويتر.

الأمر لا يتوقف عند دخول المراسل الإسرائيلي للأراضي السعدوية المقدسة ووصوله لجبل عرفات. لا الأمر الأصعب من ذلك أن السلطات السعودية تستنكر دخول الصحفي الإسرائيلي في مكة المكة. في أي وقت وأي مناسبة تهتم بديانة المسلمين مثل موسم الحج.

مشهد ليهودي إسرائيلي يتجول في الحرم النبوي

تداول ناشطون سعوديون مقطع فيديو لمراسل القناة العبرية وهو يقود سيارته إلى مكة المكرمة في مشهد هو الأول من نوعه ليقوم فيه صحفي إسرائيلي بجولة في الأرض المقدسة ، بعد تقارير سابقة عن قيام وفد إسرائيلي بجولة في المسجد الحرم النبوي.

لذلك وقد ظهرت الصور المراسل “جيل تماري” في سيارة مع متحدث باللغة الإنجليزية مخفي صوته وصورته أثناء قيادته مع تماري في السيارة على طريق الحرم المكي ليؤكد لتماري أنه على أبواب مكة. لكن وقد أخفى عن السائق أنه إسرائيلي وواصل الحديث معه باللغة الإنجليزية.

هكذا لم يقتصر الأمر على المرور عبر مكة المكرمة فقط ، بل أصطحبه السائق أيضًا إلى أماكن الحج ووصل إلى جبل عرفات لالتقاط المزيد من الصور هناك وكأنه من المسلمين.

ناشطين سعوديين يظهرون ردود فعلهم بشأن المراسل الإسرائيلي

ووصف الناشط السعودي عمر عبد العزيز ما حدث بـ “الوقاحة الصارخة وانتهاك القانون السعودي” .

بينما تساءل الدكتور محمد الصغير الأمين العام للجنة العالمية لنصرة نبي الإسلام عن أسباب تواجد صحفي إسرائيلي في مكة؟

كما تفاجأ العديد من المغردين عندما دخل هذا الصحفي الإسرائيلي إلى داخل المكة المكرمة وخاصة وصوله إلى جبل عرفات في أيام موسم الحج.

لذلك وقد طالب آخرون السلطات السعودية بإلغاء الوصاية على الحرم. لكن فيما دافعت مجموعة أخرى عن السلطات السعودية. مؤكدة أن البعض يبحث عن أخطاء.

هكذا بينما رأى البعض أن أتباع جميع الأديان مرحب بهم للحضور إلى الأماكن المقدسة.

هل حصل المراسل الإسرائيلي على تصريح رسمي لدخول الحرم النبوي

لكن لم يوضح المراسل الإسرائيلي “اليهودي” ما إذا كان قد حصل على تصريح رسمي من السلطات السعودية وصولاً للحرم النبوي وجبل عرفات في فترة موسم الحج أم لا.

لذلك ولم تتمكن قناة بي بي سي من التحقق الشامل من هذه المعلومات بشكل مستقل. لكن تماري اعتذرت لاحقًا عبر حسابها على تويتر.

لكن قال في تغريدة على تويتر إن زيارته لمكة “لم تكن تهدف إلى الإساءة للمسلمين. بل كان الهدف من كل هذا الجهد هو إبراز أهمية مكة لإخواننا وأخواتنا المسلمين وللتاريخ البشري” .لذلك قوبل خبر دخول الصحفي الإسرائيلي مكة وتسلقه جبل عرفات بردود فعل على مواقع إعلامية عربية في السعودية.

استبعاد وجود تصريح رسمي

لكن من جهته ، استبعد المحلل السياسي هاني النقشبندي أن يكون المراسل الإسرائيلي القناة العبرية قد حصل على إذن من السلطات الرسمية في المملكة العربية السعودية لأن السلطات لم تسمح لغير المسلم بدخول هذه الأماكن المقدسة ، لأن المسلمين فقط هم الذين سأدخلهم يجلسون.

وأكد في تصريحات خاصة لبي بي سي أنه “ربما دخل كصحفي. هكذا خاصة لأنه لم يتحدث إلى الحجاج أو المسؤولين ، وعلى سبيل المثال.

لكن لم يظهر مع ميكروفون يحمل شعار التلفزيون الإسرائيلي أو أي شيء يوحي أو يدل على أنه إسرائيلي “يهودي” . ليس حلة غربية في الأراضي المقدسة “الحرم النبوي” دخل كصحفي أجنبي.

لذلك وقد أكد النقندي أن “الحج هو أهم حدث في العالم الإسلامي. وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك اهتمام دولي من المذيعين الأجانب بتغطية الحادث ، وهذا على افتراض أن ما يقوله هذا الصحفي صحيحًا” .

مقالات ذات صلة:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: